ولد الزحاف يكشف أسباب تفشي «كورونا» في داخل البلاد

جمعة, 07/16/2021 - 10:03

الاخبار ميديا : قال وزير الصحة سيدي ولد الزحاف إن تزايد الإصابات بكورونا في بعض الولايات الداخلية ربما يكون مرتبطاً بمناعة سكان هذه الولايات.

وأوضح في لقاء مع التلفزيون الرسمي البارحة أن ولايات (آدرار وتيسر ونواذيبو وتگانت ولعصابة)، التي سجل فيها ارتفاع في إصابات كورونا، قد يرجع لكون هذه الولايات لم تضربها الموجتان الأولى والثانية من كورونا، وبالتالي لم تتشكل مناعة لدى سكانها ضد الموجة الثالثة التي بدأت تظهر حالياً.

وكشف عن أن اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة تفشي الوباء اتخذت بعض القرارات منها تعزيز قدرات التكفل والعلاج في المستشفيات، وزيادة إنتاج الأوكسيجين بكميات أكبر، لتمكين المستشفيات من تغذية المرضى بالمادة.

وأردف أن هناك توصية قدمت بإنشاء مؤسسة استشفائية مرجعية في مجال كوفيد19، للتكفل بالحالات الخطيرة.

وفيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية المرافقة لعيد الأضحى المبارك، أوضح ولد الزحاف أن وزارة الصحة تعمل على دراسة الموضوع وستقدم توصية للحكومة للعمل بها، ولكنه أكد على عدم وجود قرار بإغلاق الأسواق، لأن حياة الناس مرتبطة بها.

وحذر من أن الفحوص أظهرت أن فيروس كورونا المتحور الذي ينتقل بين البشر بسرعة، أصبح موجودا في موريتانيا بنسب معتبرة منذ 3 أشهر، مشيراً إلى حصول تراخ في الالتزام بالاجراءات الاحترازية بعد مضي 5 اشهر على الموجة الثانية.

ولفت إلى أهمية الالتزام بالاجراءات الاحترازية وعدم التراخي في تطبيقها، مذكراً  بأن الموجتين الأولى والثانية من الفيروس، ازداتا بعد الاحتفال بعيدالفطر قبل الماضي، وعيد الاستقلال الأخير.

الفيس بوك