منتخبو وادان: المدينة منكوبة ونطالب بتعويض المتضررين من السيول

ثلاثاء, 06/21/2022 - 14:44

الاخبار ميديا : قال منتخبو مدينة وادان إن السيول الأخيرة نجمت عنها أضرار مادية جسيمة في بعض الأماكن المتفرقة، مؤكدين أن المدينة منكوبة "لاعتبار ما تعرض له المواطنون من أضرار في ممتلكاتهم في سقوط بعض المنازل وتضرر أخرى وقطع الطريق المؤدي إلى المدينة بشكل نهائي".

وطالب النائب الأول لرئيس جهة آدرار وعمدة البلدية ونائب المقاطعة، في بيان صادر عنهم، اليوم الثلاثاء، بالتغلب على تعطل الخدمات العمومية من مضخات المياه والآبار، وإصلاح الطرق المؤدية للمدينة وغيرها من القرى في النواحي.

ودعا البيان إلى "إجراء إحصاء شامل وتقييم موضوعي للأضرار التي تعرضت لها المقاطعة، وتقديم المساعدة للمتضررين مما يناسب مع الأضرار التي لحقت بهم".

 

وفي ما يلي نص البيان:

"لقد تهاطلت علي مدينة وادان التاريخية وضواحيها كميات معتبرة من الأمطار وصلت في وادان المدينة حوالي 80 ملم نجمت عنها أضرار مادية جسيمة في بعض الأماكن المتفرقة فأصبحت مدينة منكوبة لإعتبار ما تعرض له المواطنين من أضرار في ممتلكاتهم في سقوط بعض المنازل وتضرر أخري و قطع الطريق المؤدي الي المدينة بشكل نهائي بحيث لم يعد بالإمكان الوصول الي المدينة أو الخروج منها إلا مشيا علي الاقدام أو من منافذ معينة هذا بالإضافة الي ما تعرضت له واحات النخيل من أضرار فقد جرفت مياه السيول الطاقات الشمسية وتجهيزاتها وبعض الحيوانات والسياج الحديدي الذي يؤمن الواحة كما تم ردم الآبار وتعطلت مضخة البئرالارتوازية لحي تللبه قرب المدينة بشكل نهائي وهي حي يضم 50%من ساكنة المقاطعة وليست قرية أنوج علي علي بعد35كلم بأحسن حال فقد جرفت السيول البئر الإرتوازي الوحيد في القرية وتركتها بدون مياه،كما جرفت مياه السيول في نفس القرية بعض النخيل وروس المواشي ورغم هذه الأضرار المادية المتشعبة تسرعت السلطات الإدارية وأعطت معلومات بعيدة كل البعد من حقيقة حجم الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين بل أن هذه المعلومات التي جائت في شكل تصريحات تم إطلاقا قبل الوقوف علي الأضرار أو تقييمها بشكل موضوعي وقبل حتي أن تبدء اللجنة التكلفة بإحصاء الأضرار عملها وللتمبيه فإن هذه اللجنة أحصت حتي الآن 86 منزلا متضررا في وادان المدينة وحدها دون معاينة الأضرار في أحياء:

تللبه أكافي أنوج تنوشرت وريف المقاطعة أما زيارة الوالي فكانت خاطفة بعد أن بات في نزل خارج المدينة التي تحاصرها المياه ولم يستطع الوصول إليها إلا في الصباح ولم يستطع الوصول إليها إلا مشيا علي الأقدام لم يعاين الأ الطريق المؤدي للمدينة الذي لحقت به أضرار بالغة ج اء السيول ثم عاد إلي أدراجه الي أطار ولم يلتقي بالمنتخبين لم يتفقد أحوال المتضررين كما لم يزر البلدات خارج المدينة للوقوف علي ما تعرض له المواطنين من أضرار جراء الأمطار وترتيبات علي ما سبق فإننا بوصفنا منتخبي وادان نرفع الي علم السلطات المعنية أن الأضرار المادية التي لحقت بالمواطنين كبيرة ونطلب:

-التقلب علي تعطل الخدمات العمومية من مضخات المياه والآبار

إصلاح الطرق المؤدية للمدينة وغيرها من القرى في النواحي

،إجراء إحصاء شامل وتقييم موضوعي للأضرار التي تعرضت لها المقاطعة.وتقديم المساعدة للمتضررين مما يناسب مع الأضرار التي لحقت بهم.

النائب الأول لرئيس جهة آدرار مولاي الزين ولد ودادي

 

عمدة بلدية وادان محمد محمود أميه 

 

نائب مقاطعة وادان أحمد محمد السالك أسليمان

الفيس بوك