واد الناقة .. تظاهرة سياسية لتثمين الحصيلة المميزة في خطاب رئيس الجمهورية في الذكرى 62 لعيد الاستقلال

أربعاء, 11/30/2022 - 16:52

الاخبار ميديا :  نظم عضو المجلس الوطني لحزب الإنصاف السيد محمد عالي ولد زين، مساء أمس بمقاطعة واد الناقة، تظاهرة سياسية حاشدة لإبزار الحصيلة المميزة في خطاب رئيس الجمهورية في الذكرى ال 62 لعيد الاستقلال الوطني. 
التظاهرة حضرها وفد من حزب الإنصاف، برئاسة منسق الحزب على مستوى ولاية الترارزة السيد بيت الله ولد أحمد الأسود. 
كما ضم الوفد نائب الرئيس السيد محمد ولد إبّك ومسؤولة النساء بالحزب السيدة الكحلة بنت آكجيل، ومسؤول الشباب السيد بزيد ولد محمد المامي، والاتحادي بولاية الترارزة السيد محمدن ولد باب ولد حمدي. 
هذا فضلا عن رئيس جهة الترارزة محمد ولد براهيم ولد السيد، والسادة المنتخبون والأطر بالولاية يقدمهم رئيس رابطة العمد السيد محمد ولد أحمدوا، بلإضافة إلى منتخبين وأطر ووجهاء مثلوا مختلف مقاطعات الولاية و جمع غفير من ساكنة مقاطعة واد الناقة. 
وقد استهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم مع القارئ الإمام السالم فال ولد عبد الله، ليقف بعدها الحضور للاستماع للنشيد الوطني. 
ومن ثم اعتلى منصة الخطاب السيد محمد عالي ولد زين عضو المجلس الوطني لحزب الإنصاف، الذي أكد في كلمته أن خطاب رئيس  الجمهورية السيد  محمد ولد الشيخ الغزواني بمناسبة الذكرى الثانية و الستين لعيد الاستقلال الوطني، كان خطابا نوعيا، "بما حمله من تدابير وإجراءات غير مسبوقة لتحسين ظروف المواطنين سيما الفئات الهشة، وبما قدمه من حصيلة مشرفة وبلغة الأرقام الناطقة". 
منوها إلى أن رئيس الجمهورية أوضح خلال الخطاب "رؤيته الثاقبة لمجمل أولويات هذه المرحلة من بناء الدولة الوطنية وقدم حصيلة متميزة للسنوات الثلاث المنقضية وما شهدته من استقرار واعمار وحكامة  راشدة وهي السنوات التي نجح خلالها فخامته في تحقيق المكاسب الكبيرة لصالح الأمة". 
ومن أهم تلك المكاسب على حد تعبير السيد محمد عالي ولد زين: 
1- تحصين الوحدة الوطنية و توطيد اللحمة الاجتماعية. 
2- إطلاق المدرسة الجمهورية. 
3- تهدئة  المشهد السياسي. 
4- التوزيع العادل للثروة. 
5- تكريس مركزية المواطن في مقاربات  سياسات  رئيس الجمهورية. 
6- إنشاء مؤسسة التآزر وما تحمله من دلالات في محاربة الغبن وإرادة تجسيد قيم العدل والانصاف. 
7- التأمين الصحي لأكثر من مائة ألف أسرة. 
8- زيادة الرواتب بمبلغ قدره عشرين ألف (20000) أوقية قديمة، لصالح جميع الموظفين والوكلاء العقدويين للدولة المدنيين والعسكريين، ما يمثل ل 40% منهم زيادة بأكثر من 20%. 
9 – دفع مكافأة تشجيعية إضافية للمعلمين والأساتذة وطواقم التأطير العاملين في المدارس الأساسية والمؤسسات الثانوية طيلة السنة الدراسية قدرها عشرة آلاف (10000) أوقية قديمة. 
10 – رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 50%. 
11 – زيادة الإعانات العائلية المدفوعة من قبل نظام الضمان الاجتماعي بنسبة 66 %. 
وقد أضاف عضو المجلس الوطني لحزب الإنصاف أن من حق ساكنة مقاطعة واد الناقة أن تفخر بتشريف رئيس الجمهورية لها قبل ثلاث سنوات باختيارها لإطلاق إعلان ترشحه على مستوى المقاطعات، وإعلانه التزاماته الكبرى للمواطنين. 
   
وقد خلص ولد زين إلى انتهاز فرصة هذا التجمع الجماهيري من مناضلي الحزب لدعوة نخب المقاطعة أطرا ورجال أعمال للعمل معا على اعتماد مقاربة   تستهدف تنمية المقاطعة لفائدة الساكنة المحلية، وتمكن من إظهار  دور الأطر و رجال الأعمال في تحسين الأوضاع الاجتماعية للفئات الهشة، مع ما يعنيه ذلك من مواكبة فاعلة لبرنامج رئيس الجمهورية، وما يوليه من اهتمام متواصل  بهذه الفئات وعمل دؤوب على انصافها. 

وقد تعاقب على منصة الخطابة مشيدًا بالمبادرة ومثمنا خطاب رئيس الجمهورية كل من:

-العمدة المركزي لبلدية واد الناقة السيد أحمد ولد ملاي

-نائبي مقاطعة واد الناقة السيد لمرابط ولد اكليكم، والسيد جمال ولد اليدالي.

-رئيس جهة الترارزة السيد محمد ولد ابراهيم ولد السيد.

-السيد سيد المختار ولد باباه متحدثا باسم الأطر. 

-رئيس رابطة عمد الترارزة السيد محمد ولد أحمدوا.

-مستشار رئيس حزب الإنصاف السيد بداه ولد الكوار.

-السيد السالك ولد حادن متحدثا باسم رجال الأعمال.

-السيدة عمرانه منت عبد الله متحدثة باسم نساء المقاطعة.

-السيد المختار ولد دحمان متحدثا باسم شباب المقاطعة.

-السيد هاديه ولد عبد رب متحدث باسم الساكنة المحلية.

-السيد محمد سالم ولد الوذان رئيس قسم حزب الإنصاف بمقاطعة واد الناقة.

-السيد محمدن ولد باب ولد حمدي الأمين الاتحادي لحزب الإنصاف بالترارزه. 

الحفل ختم بعدها على وقع كلمة لمنسق الحزب على مستوى ولاية الترارزة السيد بيت الله ولد أحمد الأسود، الذي رحب بالحضور شاكرًا الدكتور محمد عالي ولد زين على هذه المبادرة القيمة، ومعبرًا عن تشرفه بهذه المهمة التي أوكلها له الحزب. 
مشددًا على أن هذا الحضور الحاشد يؤكد على دعم برنامج رئيس الجمهورية وخياراته. 
منبها إلا أن هذه المبادرة كانت نوعية بعكسها توجهات رئيس الجمهورية، حين وضعت على المنصة نساء استفدن من التأمين الصحي والدعم الحكومي للفئات الهشة، إلى جانب أطفال يرتدون الزي المدرسي الموحد، الذي هو انعكاس للمدرسة الجمهورية. 
كما هنأ ولد أحمد الأسود رئيس الجمهورية على هذه الإصلاحات المقام بها، ووزير الداخلية على الحوار الأخير وما تمخض عنه من إصلاح على مستوى المسار السياسي في البلد. 
داعيا جميع سكان ولاية الترارزة إلى التشبث والدفاع عن خيارات رئيس الجمهورية. 

التظاهرة تميزت بحسن التنظيم وانضباط الحضور وانسجام المداخلات، واجماع الحاضرين على التوفيق في اختيار الوقت المناسب، والقدرة على حشد هذا الكم الهائل من المواطنين، الذين يتقاطرون من مشارب سياسية شتى وأحلاف مختلفة، جمعتهم هذه المبادرة.

الفيس بوك