وزير سابق يدعو الأحزاب السياسية للنزول للشارع للتعبئة ضد الفساد

أحد, 08/02/2020 - 13:34

 دعا الوزير السابق سيدي محمد ولد محم ، اليوم الأحد ،الأحزاب السياسية ، للنزول للشارع بهدف “تعبئة شاملةللرأي العام الوطني بغية دعم القضاء وحمايته من كل مؤثرٍ للقيام بدوره في المحاسبة المنصفة التي لا تُجامل ولاتستهدف، والتي تضمن استعادة الشعب الموريتاني لكلأمواله المنهوبة وهم يرونها رأي العين في حيازة من نهبوها“.

وقال ولد محم في تدوينة له على حسابه في “الفيسبوك”إنه على الأحزاب السياسية كما كانت مُجمعة على التحقيقفي ملفات الفساد، وكماأنجزت عملها من داخل لجنةالتحقيق البرلمانية بروح جماعية وانسجام غير مسبوق، أنلا تترك ثمرة عملها دون متابعة.

وأضاف ولد محم إنه على الأحزاب أن تناضل بنفس  الروحوالانسجام لتكون  ظهيراً قوياً للقضاء، مطالبا الأحزاببالمبادرة  في الدورة البرلمانية القادمة إلى تشكيل لجانتحقيق بملفات أخرى ، وأن يكرسوا التحقيق ممارسة رقابيةدائمة.

ودعا الرئيس السابق لحزب الاتحاد من أجل الجمهوريةهيئات المجتمع المدني والصحافة ورواد وسائط التواصلالاجتماعي  أن يقوموا كذلك بنفس المهمة، مؤكدا أن الفرصةسانحة بذلك أكثر من أي وقت مضى ولا يجوز بحال منالأحوال تضييعها، وفق تعبيره.

وكان ولد محم من مناصري الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز وتولى عدة مناصب في عهده ، لكنه قدم استقالته بعدالانتخابات الرئاسية الأخيرة بعد “مضايقات” تعرضت لهاعائلته و بدأ الشرخ بينه مع ولد عبد العزيز ، لكنه التزمالصمت .

وبعد أزمة مايعرف بالمرجعية و عودة ولد عبد العزيز للبلاد ،عاد ولد محم من جديد بنشره تغريدة طالب خلالها الرئيسالسابق بالتوقف وتوالت بعد ذلك تدوينات لولد محم تهاجمولد عبد العزيز وتتهمه بالفساد 

إعلانات

 

الفيس بوك